السبت , فبراير 27 2021

إغلاق الحدود يحرم 9000 عاملة مغربية موسمية من العمل بحقول الفراولة في إسبانيا

الجالية برس – خاص

تعيش إسبانيا و دول أوربية أخرى حالة استثنائية بسبب انتشار وباء كورونا الفتاك, و أدت إجراءات الحجر الصحي التي فرضتها السلطات الإسبانية للحد من انتشار العدوى إلى شل الحركة في البلاد و توقف الحركة الاقتصادية
و من التداعيات المباشرة لانتشار فيروس كورونا, إغلاق المغرب و إسبانيا لحدودهما البرية و البحرية و الجوية, و هو الإجراء الذي حرم حوالي 9000 عاملة مغربية موسمية من الالتحاق بالجنوب الإسباني للعمل في حقول الفراولة كما كان مبرمجا له من قبل, و هو ما يعني حرمانهم من مصدر رزق مهم
و تمثل العاملات المغربيات الموسميات حوالي 15 ٪ من إجمالي القوى العاملة التي تشارك في موسم جني الثمار الحمراء في منطقة هويلفا، أكبر منتج في أوروبا وواحدة من أهم مناطق إنتاج الفواكه الحمراء في العالم
و تدرس نقابات فلاحية بالمنطقة, التدابير التي من شأنها أن  تساهم في التخفيف من هذا النقص في العمالة، في الوقت الذي زاد فيه الطلب في الأسواق الأوروبية والإسبانية على الفراولة والفواكه الحمراء ذات الجودة العالية و التي ينصح باستهلاكها لتقوية دفاعات الجسم

عن Aljaliyapress

شاهد أيضاً

ما هي أقصى مدة يمكن أن يقضيها المهاجر خارج إسبانيا ببطاقة إقامة سارية المفعول؟

الجالية برس – خاص من الأسئلة الشائعة و المتكررة إلى حد ما بين الأجانب المقيمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *