الثلاثاء , يونيو 22 2021

بسبب “كورونا”.. مغاربة عالقون ببلدان العالم يراسلون رئيس الحكومة

نقلا عن أندلس برس

وجه عدد من المواطنين المغاربة العالقين ببلدان العالم منذ إغلاق المغرب لحدوده الجوية والبحرية والبرية في إطار التدابير الاحترازية والوقائية من وباء كوفيد 19، رسالة إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، مطالبين فيها بالعودة إلى أرض الوطن
وجاء في الرسالة التي توصلت بها “شبكة أندلس الإخبارية”، “تابعنا باهتمام شديد أجوبتكم عن الأسئلة البرلمانية التي تهم وضعيتنا الراهنة، كما تابعنا مجريات اجتماع لجنة الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب بتاريخ 15 ابريل 2020  والأمل يحذونا في الإعلان الرسمي عن تاريخ لبداية إخراجنا من الوضع المتأزم الذي نعيشه  بشكل استثنائي. إلا أن الأجوبة جاءت بمزيد من خيبة الأمل والإحباط والإحساس بتخلي الحكومة المغربية عن مواطنيها
ووجه المغاربة العالقين، شكرهم لممثلي الفرق البرلمانية “التي طرحت قضيتنا ودعمت مطلب رجوعنا إلى حضن الوطن، وللحكومة المغربية لكل ما قامت به من إجراءات وتدابير من شأنها تطويق الوباء ودعم الشعب لتجاوز تبعاته تحت قيادة الملك محمد السادس، مستغربة “من طريقة تعاطي وتدبير حكومتكم لملف العالقين ببلدان العالم  الذي لا يتطلب كل هذا الأخذ والرد والتخبط
وأشاروا في راسلتهم إلى أنه “قد تبين من خلال ما دار من نقاش خلال اجتماع لجنة الخارجية والدفاع الوطني بأن الحكومة منذ إغلاق الحدود لم تطرح خيار ترحيل العالقين  وبالتالي لم تتخذ أي إجراء عملي ولم تضع أي تصور لتنظيم عملية الترحيل. ويشهد على هذا الواقع ارتباك الحكومة في  ضبط عدد العالقين وتضارب الأرقام التي تم الإدلاء بها في شأنهم
وسجلوا “غياب وزير الخارجية وعدم الخروج من الاجتماع بقرار واضح وتأجيل الحسم من شأنه تمديد معاناتنا النفسية والمادية والاجتماعية”، مضيفين أن “المبررات التي قدمتموها لتوانيكم عن ترحيل العالقين والمتمثلة في الإمكانيات الكبيرة التي تتطلبها هذه العملية، غير مقنعة ولا تنبني على دراسة واضحة لكلفتها المالية والبشرية واللوجيستيكية، بل على تقديرات ضبابية تغيب عنها المهنية والاحترافية
وأشاروا إلى أن “الوضعية المتأزمة للعالقين أصبحت  قضية إنسانية حقوقية ببعد دولي من شأنها المساس بسمعة بلدنا وتشويه صورته خصوصا وأنه البلد الوحيد الذي تخلت حكومته عن مواطنيها وأشعرتهم بالدونية والخذلان”، وأن وضعية العالقين بمليلية وسبتة المحتلتين تشكل حالة استثنائية غير مسبوقة  بحيث لا يمكن بأي حال من الأحوال قبول أي تبرير لترك مواطنين عالقين في وضع إنساني كارثي، وهم بضع مئات فقط وعلى بعد أمتار من بلدهم وأسرهم
وأردفوا أن “بلدان العالم من أغناها إلى أفقرها  لم تتوان في اتخاذ كل الإجراءات لإرجاع أبنائها  وحمايتهم، مما يجعلنا نعتبر أن تقاعس الحكومة عن ترحيلنا ليس راجعا لقلة الإمكانيات بل هو موقف لا ندري دوافعه وأهدافه وحيثياته

عن Aljaliyapress

شاهد أيضاً

“جريمة كراهية”… إسباني يقتل شابا مغربيا بدم بارد ومطالب “بالعدالة ليونس”

الجالية برس – متابعة شهد إقليم مرسيا، جنوب شرق إسبانيا، جريمة قتل بشعة راح ضحيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *