الأربعاء , أبريل 14 2021

تسريع معادلة الشواهد الجامعية..خطة إسبانيا للإستفادة من هجرة الأدمغة

الجالية برس – خاص

يعاني الكثير من المهاجرين من ذوي الكفاءات من صعوبة معادلة شواهدهم الجامعية في إسبانيا نظرا للكثير من العراقيل البيروقراطية الثقيلة, حيث تمتد فترات الانتظار عادةً من تسعة أشهر, للحصول على درجة علمية صادرة في أوروبا, إلى أكثر من عامين.

و لتجاوز هذا الوضع, تعتزم وزارة الجامعات إصدار مرسوم جديد لإجراءات معادلة الشواهد (للمهن المنظمة) و معادلة المؤهلات الأجنبية التي سيتم الموافقة عليها قريبًا من قبل مجلس الوزراء و التي تقصر المدة إلى ستة أشهر كحد أقصى لأنها تبسط البيروقراطية و في كثير من الحالات يستثني التقرير التكميلي.

و حسب أرقام رسمية, يوجد حوالي 15 ألف طلب لمعادلة الشواهد الجامعية مدرجة في قائمة الانتظار, 350 منها فقط تمت معادلتها, و في هذا الصدد أكدت وزارة الجامعات بإسبانيا أنها ستعتمد “خطة عاجلة” لحل جميع الملفات العالقة بشكل سريع من خلال رقمنة هذه الملفات و كذا التواصل مع المعنيين إلكترونياً.

من جهته, صرّح وزير الجامعات في الحكومة الإسبانية, مانويل كاستيلز, في مؤتمر صحفي, أنه “من المهم للغاية بالنسبة لسوق العمل لدينا جذب المواهب التي نحتاجها لإعادة تأهيل بلدنا” و أضاف “لا يمكن التفكير في القيام بذلك دون هجرة المهنيين المؤهلين تأهيلا عاليا” و تأمل الوزارة من خلال هذه الخطة أن يكون هناك “تأثير جذب” بين المهاجرين ذوي المهارات العالية باعتبارهم لبنة أساسية و ضرورية في بناء مجتمع المعرفة على غرار نموذج “وادي السيليكون” في الولايات المتحدة الأمريكية, و وفقًا لدراسة أجرتها جامعة Comillas بمدريد, فإن 25٪ من المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي حاصلون على شهادة جامعية.

و تعتمد خطة الوزارة تقديم طلبات معادلة الشواهد إلكترونيًا, و في غضون الأيام الخمسة عشر التالية ستتم مراجعة الملف وسيُطلب تصحيح الأخطاء إن وجدت, و سيكون أمام المعني بالأمر 15 يومًا لتصحيحها, و سيكون أمام لجنة الموافقة, المكونة من 12 شخصا من فنيي الوزارة و أساتذة الجامعات، مدة شهرين لإصدار تقرير سيتم كتابته من قبل خبراء في هذا المجال و سيتم إرسال النتيجة إلى المعني بالأمر, أما بالنسبة للمهن المنظمة, مثل طبيب أو طبيب بيطري أو محامٍ أو قاضي, سيُطلب تقرير في الموضوع يجب إكماله في غضون 10 أيام فقط.

و في حالة الموافقة على معادلة الشهادة الجامعية, فسيتم إصدار الشهادة في غضون 10 أيام, أما إذا كان القرار بالرفض، فسيكون أمام الطرف المتضرر 15 يومًا لتقديم حجج جديدة و سيكون لدى الوزارة 15 يومًا آخر للرد, كما أقرت الخطة إجراءا جديدا بخصوص الشهادات الصادرة في دول منطقة التعليم العالي الأوروبية أو في البلدان التي يوجد بها اعتراف بالدراسات الجامعية فلن يتعين تقديمها إلى قرار لجنة الموافقة, و في الوقت الحالي، تعتمد إسبانيا معادلات تلقائية مع بعض الجامعات المرموقة في الأرجنتين و كولومبيا و تشيلي.

كما سيتم أيضًا إعفاء طالبي معادلة الشواهد من التقرير التكميلي”عندما يتم التأكيد على أن غالبية الطلبات, على الأقل 100, لمطابقة أو معادلة شهادة جامعية أجنبية معينة من نفس الجامعة في بلد معين، قد تمت الموافقة عليها.

و كشفت تداعيات جائحة كورونا عن حاجة إسبانيا للعديد من الممرضين و الأطباء لمواجهة الوباء, لكن الكثير من المستشفيات لم تستطيع توظيف عاملين صحيين ذوي خبرة عالية في بلدانهم الأصلية, معظمهم من أمريكا الجنوبية, بسبب عدم توفرهم على معادلة لشواهدهم الجامعية, حيت اظطرت الوزارة بعد ذلك لمنحهم تصريحًا خاصًا بالممارسة لمدة عام.

 

 

عن Aljaliyapress

شاهد أيضاً

المفوضية الإسلامية بإسبانيا تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك

الجالية برس ـ خاص أعلنت المفوضية الإسلامية بإسبانيا في بيان توصل موقع “الجالية برس” بنسخة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *