الأحد , فبراير 28 2021

هام لمغاربة بلجيكا: شباك وحيد متنقل لخدمة مغاربة العالم في هذا التاريخ

الجالية برس – خاص

تنظّم الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة، ما بين 12 و 14 يوليوز، برنامج “شباك وحيد متنقل لخدمة مغاربة العالم”، بمختلف الدّوائر القنصلية للمغرب في بلجيكا و ذلك ابتداءا من التاسعة صباحا
وتأتي هذه الفعالية،استلهاما من الأهمية التي تجسّدها مختلف المبادرات التي يقوم بها مختلف الفاعلين في تقريب الإدارة من المواطنين خاصة مغاربة العالم، وكذا ما تقوم به القنصليات المغربية بالخارج من مبادرات في هذا الإطار، كالقنصليات المتنقلة والأبواب المفتوحة
وسيشارك بالاضافة إلى التمثيليات الدبلوماسية والقنصلية للمملكة المغربية ببلجيكا وممثلي الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة أطر من وزارة العدل، وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء (قطاع النقل)، الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية والمديرية العامة لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة والمديرية العامة للضرائب وصندوق الضمان المركزي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية
هذا و سيكون مغاربة بلجيكا على موعد مع فعاليات “شباك وحيد متنقل لخدمة مغاربة العالم” في التواريخ التالية
بروكسل: الجمعة 12 يوليوز 2019
HOTEL CROWNE PLAZA
BRUSSELS LE PALACE
أنفيرس: السبت 13 يوليوز 2019
HOTEL RAMADA PLAZA
لييج: الأحد 14 يوليوز 2019
HOTEL LES COMTES DE MEAN

عن Aljaliyapress

شاهد أيضاً

ما هي أقصى مدة يمكن أن يقضيها المهاجر خارج إسبانيا ببطاقة إقامة سارية المفعول؟

الجالية برس – خاص من الأسئلة الشائعة و المتكررة إلى حد ما بين الأجانب المقيمين …

تعليق واحد

  1. شباك وحيد متنقل وإدا صح التعبير نسميهه مجموعة سياحية ، لا فائدة منها ،إلتقينا بها ولا فائدة تدكر،ليس هناك حلول لقضايا المغاربة المقيمين بالخارج ،من خطط ومن أنشأ هده اللجنة ،ليس إلا هدر المال العام،هل من المعقول ان تقوم لجنة تتكون من مختلف الإدارات الوطنية ولا احد من بين موظفيها يستطيع حل ولو مشكيل واحد ،. فلا داعي لهدا الشباك وحيد المتنقل والدي لا فائدة منه. هدا الشباك يجب ان يمثل في كل القنصوليات بالخارج حيث تكون الإدارة أقرب من المواطن. ( je soihaite a tous ce qui vient de lire ce comentaire de dire la verité sur la misión de cette comission et merciements a tous).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *