مونديال المغرب 2026 طريق محفوف بالصعاب

414

الجالية برس – خاص 

نجح المغرب في الوصول  إلى المرحلة الأخيرة من التصويت، رفقة المنافس الثلاثي الأمريكي المشترك (الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المكسيك)، حسب ما أعلنه منصف بلخياط، عضو لجنة ترشح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026، ، على حسابه بموقع تويتر
وكشف أحد صحفي شبكة “بي بي سي”  عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، خبر نجاح “موروكو 2026” في الوصول إلى مرحلة التصويت رفقة الثلاثي الأمريكي “يونايتد”، والذي تم تحديده يوم 13 يونيو المقبل
وسيتم الإعلان الرسمي عن مستضيف النسخة المقبلة من كأس العالم 2026، الذي يتنافس عليه كل من المغرب والتنظيم الثلاثي المشترك بين كندا والمكسيك والولايات المتحدة، عشية انطلاق مونديال روسيا 2018، يوم 13 يونيو الجاري بالعاصمة الروسية موسكو

حظوظ المغرب

أشارت تقارير صحفية ألمانية في مواكبة منها لحيثيات ترشح المغرب لاستضافة مونديال 2026 إلى تدخل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من أجل إقصاء المغرب من استضافة كأس العالم 2026. وفي الوقت الحالي، يناضل المغرب ضد تحالف أمريكا الشمالية، “الولايات المتحدة-المكسيك-كندا”، من أجل استضافة كأس العالم، حيث يمتلك ملفا قويا يؤهله لاستضافة هذا العرس الكروي الضخم
و أكدت التقارير أن المغرب يواجه خصمين من أصحاب النفوذ القوي في عالم كرة القدم، دونالد ترامب وجياني إنفانتينو. وفي حين يحاول كلاهما منع المغرب من تنظيم كأس العالم، يبدو أن محاولاتهم الساذجة، ستصب في مصلحة المملكة المغربية
و يسعى المغرب إلى تحقيق دعم  53 عضوا في الاتحاد الإفريقي للعبة لكنها أكدت أيضا أنها ترغب في “إقناع دول أخرى من اجل الحصول على أغلبية الأصوات في مؤتمر الفيفا
و كان جزء من الصحافة المغربية أشار إلى إمكانية وقوع “مؤامرة” لإقصاء المغرب من لدن الفيفا قبل المرور لمرحلة التصويت, حيث سبق و أن طالب مروجو الملف الأمريكي  الفيفا قبل أشهر بالتصويت على ملفهم ربحاً للوقت
و يرتكز تخوف الصحافة المغربية و معهم الكثير من متتبعي ملف ترشيح المغرب على فضائح الفساد والرشاوى، التي كُشفت في تنظيم عدد من النسخ السابقة، وهو ما أدى إلى محاكمة عدة مسؤولين في الفيفا والإطاحة بجوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد. وقد كان المغرب معنياً بهذا الجدل، خاصة وأن هناك اتهامات بأن الفساد ساهم بشكل كبير في فوز جنوب إفريقيا بتنظيم نسخة 2010، بفارق 4 أصوات عن المغرب. بيدَ أن الفيفا من جانبه يقول إنه حريص على نزاهة العملية هذه المرة، لذلك عمد إلى خيار تصويت الدول الأعضاء وليس اللجنة التنفيذية كما كان سابقاً

صراع غير متكافئ

و كشفت ذات التقارير الصحفية أن ترامب وإنفانتينو لا يزالان يسعيان للتحايل بغية الحيلولة دون فوز المغرب بتنظيم الحدث. وقد أسند إنفانتينو مؤخرا مسؤولية دراسة ملفات الدول المتقدمة لاستضافة كأس العالم إلى لجنة تتكون من مجموعة من تابعيه المخلصين. وستقوم هذه اللجنة أيضا بتحديد المعايير اللازمة للدول التي تستطيع استضافة كأس العالم. وبناء على ذلك، سيتم اقتراح أسماء هذه الدول في كونغرس الفيفا في حزيران / يونيو الحالي
و اختلطت السياسة بالرياضة  لاختيار مستضيف مونديال 2026 حين غرد الرئيس الأمريكي  ترامب، الذي يحتاج لدروس في الأخلاق، على حسابه الشخصي على موقع تويتر مهددا: “من العار أن تدعموا دولا، ما زالت تطلب منا المساعدات، ضد ملف الولايات المتحدة الأمريكية. فلماذا سنساعد تلك الدول إذن، بما في ذلك الأمم المتحدة، في حال لم تساعدنا بدورها؟
من جهة أخرى, يواجه المغرب تحدي جاهزية الملف المشترك بين أمريكا والمكسيك وكندا، والذي يملك 16 مدينة كل ملاعبها موجودة حالياً. وإذا كان المغرب سيستثمر 3 مليار دولار على الملاعب، فالملف الآخر يقول إنه لن يتجاوز 40 مليون دولار، مخصصة فقط للتحديث. كما يلعب لصالح الملف الأمريكي حجم العائدات المالية المقدرة بـ2.1 مليار دولار مقابل 785 مليون للمغرب، فضلاً عن أن الفيفا سيربح 300 مليون دولار إضافية من الملف الأمريكي، على شكل عقود بث. وإذا ما فاز الملف المشترك ستكون المرة الثانية، التي تنال فيها الولايات المتحدة شرف تنظيم المونديال على حساب المغرب
بيدَ أن المغرب يمتلك بدوره الكثير من عناصر القوة، كالقرب من أوروبا والجو الصحو والتوقيت المناسب ونجاحه الأمني في تفادي الضربات الإرهابية وتحديثه بنى الاستقبال وتطويره لكرة القدم المحلية، فضلاً عن رفض الفيفا للتنظيم المشترك لكأس العالم عامي 2010 و2018، وهو ما عبّر عنه جوزيف بلاتر، حيث كتب في تدوينة أن المغرب هو المنظم المنطقي لكأس العالم 2026
و ختمت التقارير الصحفية المذكورة بالقول أنه من الواضح أن “اتحاد إنفانتينو لكرة القدم” لن يقوم بتطبيق قوانينه على ترامب. في الأثناء، قد يصب ارتفاع وتيرة تهديدات ترامب في مصلحة المغرب، مما قد يجعله يحصل، في النهاية، على المزيد من الأصوات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here