حرمان مواطن مغربي من الجنسية الإسبانية لهذا السبب

الجالية برس – خاص

يُفترض في كل الراغبين في الحصول على الجنسية الإسبانية اجتياز امتحان في اللغة الإسبانية بالإضافة إلى آخر في الثقافة العامة يبرهن من خلالهما المترشح عن مدى معرفته و اندماجه في المجتمع الإسباني
غير أن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة لمواطن مغربي يقطن بمدينة إشبيلية, جنوب إسبانيا, حيث رفضت المحكمة الوطنية الطعن المقدم من طرف المواطن المغربي ضد قرار من السجل المدني حرمه من الجنسية الإسبانية بعد أن أخفق في التعرف على إسم ملك إسبانيا
و جاء في جواب المواطن المغربي أن ملك إسبانيا هو فرناندو السادس عوض فيليبي السادس, و هو ما كان سببا كافيا لحرمانه من الحصول على الجنسية الإسبانية
و يشير قرار المحكمة الوطنية كذلك إلى أن المواطن المغربي لو يحقق مستوى الاندماج المرغوب فيه في المجتمع, حيث أنه لا يعرف النظام السياسي الإسباني، و لا يعرف التنظيم الإقليمي الأساسي للدولة ولا الأعياد الوطنية الأكثر شهرة, كما أنه لا يعرف كتابة اللغة الإسبانية رغم أنه يتحدثها بطلاقة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here