إسبانيا: فشل المفاوضات بين الحزب الاشتراكي و بوديموس ينذر بإعادة الانتخابات

الجالية برس – خاص

كل المؤشرات تسير في اتجاه إعادة الانتخابات في إسبانيا و ذلك بعد جولة جديدة فاشلة من المفاوضات بين الحزب الاشتراكي و حزب بوديموس
و انتهى اللقاء الذي جمع صباح اليوم و لمدة أربع ساعات المفاوضون من الجانبين دون تحقيق أي تقدم بسيط لتنصيب بيدرو سانشيز رئيسا للحكومة الإسبانية, كما لا توجد اجتماعات جديدة على جدول الأعمال، سواء بين المفاوضين أو بين قادة الحزبين السياسيين التي يمكن أن تُخرج الوضع من عنق الزجاجة, مما يجعل سيناريو إعادة الانتخابات الأقرب إلى التحقق
و تبادل مسؤولو الحزبين التهم بسبب فشل المفاوضات, حيث صرّح بابلو إيتشينيكي, عن حزب بوديموس «إن نتيجة الاجتماع هي أن الحزب الاشتراكي لا يتحرك و أنه يريد حكومة من حزب واحد», من جهتها, حمّلت أدريانا لاسترا عن الفريق المفاوض للحزب الاشتراكي, حزب بوديموس مسؤولية فشل المفاوضات لرفضه التوصل لاتفاق حول برنامج للحكم
جدير بالذكر, أن الموعد النهائي لتنصيب رئيس للحكومة هو 23 شتنبر المقبل, ومن المرجح أن يعقد الملك فيليبي السادس جولة جديدة من المشاورات مع الزعماء السياسيين الأسبوع المقبل, و في حال عدم توفر أي مرشح على أصوات كافية لمحاولة تنصيبه مرشحا لمنصب رئيس الحكومة، فإن الملك فيليبي السادس لن يقترح أي مرشح وسيكون تكرار الانتخابات سيناريو حتمي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here