بحس مرهف…التشكيلي المغربي محمد الربحي يبدع «تقاطعات» بين الثقافتين المغربية و الكتلانية

إلى غاية 24 من شهر نونبر المقبل, يعرض الفنان التشكيلي المغربي المقيم بكاتالونيا, محمد الربحي, آخر أعماله الفنية و ذلك بمتحف بلدة «أولوت» القريبة من مدينة جيرونا
المعرض يضم لوحات مختلفة بألوان حية اختار لها محمد الربحي إسم «تقاطعات» في إحالة واضحة لتشبعه بمزيج ثقافي غني يخلط فيه بحس فني مرهف بين الوطن الأم و المحيط الجديد و هو ما يعكس ارتباطه العميق بالضفتين كمصدر للإلهام و الإبداع
و عكست لوحات محمد الربحي شغفه بجمال طبيعة منطقة «أولوت» بصخورها و تربتها البركانية, كما حملت تفاصيل من وطنه الأم المغرب, عكسها اشتغاله على تيمة الصحراء برمالها الذهبية و أماكنها القاحلة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here