بسبب ارتدائها الحجاب… مستشفى بكاتلونيا يحرم طالبة مسلمة من إكمال تدريبها

الجالية برس – خاص

ذكرت وسائل إعلام محلية بكاتالونيا, أن طالبة مسلمة تعرضت للطرد من إحدى المراكز الخاصة للرعاية الصحية و الاجتماعية ببلدة «إغوالادا» نواحي برشلونة, و ذلك بسبب رفضها التخلي عن ارتداء الحجاب كشرط للاستمرار في فترة التدريب التي كانت بصددها
و قالت نسرين, البالغة من العمر 23 سنة, طالبة تمريض بجامعة مدينة «لاردة» على منصات التواصل الاجتماعي أن مسؤولي المركز عمدو إلى طردها بعدما رفضت خلع الحجاب, و كتبت على حسابها بالفايسبوك:» السنة الرابعة والأخيرة من الدراسة والتدريب, قبل أربعة أشهر من التخرج، وللعام الرابع أقوم بتدريب و أنا أرتدي الحجاب و الحمد لله، وقد طردت اليوم.», و تملك الشابة نسرين سجل أكاديمي ممتاز على جميع المستويات

من جهتها, عبّرت الجامعة عن دعمها للطالبة نسرين و قالت في بيان لها تعليقا على الواقعة «سنجتمع في الأسبوع القادم لمعرفة ما إذا كان يمكننا إنهاء اتفاقية التدريب مع المركز المذكور
جمعيات مناهضة العنصرية و التي لجأت إليها نسرين للتنديد بطردها, اعتبرت الحادثة تعبيرا عن تزايد ظاهرة الإسلاموفوبيا التي تجتاح اوربا بصفة عامة, و اعتبرت أن ارتداء الحجاب هو قرار شخصي و حرية دينية لا تتعارض مع مقتضيات العمل مشيرة في نفس الوقت أن حالة نسرين ليست حالة منعزلة، بل هي حالة تمييز ممنهج تواجهه آلاف النساء في إسبانيا بشكل يومي
وبالإضافة إلى الآثار السلبية التي خلّفها قرار الطرد في نفسية الطالبة نسرين, نجم عنه كذلك تأخير في فترة التدريب، مع كل ما يستتبعه ذلك في آخر سنة من حياتها الدراسية, حيث اضطرت إلى الانتظار بضعة أيام في انتظار بحث الجامعة عن اتفاق جديد مع مركز آخر يقبل فترة التدريب التي بدأتها نسرين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here