إسبانيا: تحديث للبيانات يرفع وفيات كورونا إلى 28 ألف و 313 وفاة

الجالية برس – خاص

بعد أكثر من شهر من تغير طريقة جمع البيانات من مختلف الجهات في إسبانيا,  وتجميد السلسلة لمدة عشرة أيام تقريبًا، قدمت وزارة الصحة أخيرًا بيانات رسمية عن أولئك الذين لقوا حتفهم في إسبانيا بسبب جائحة كورونا, ليصل الرقم إلى 28 ألف و 313 شخص, و لا تشمل البيانات الحالات المشبوهة التي لم يتم اختبارها. في الوقت الحالي ليس من المعروف كم منهم مات في المنزل أو في دور رعاية المسنين ، حيث لم يتم تقسيم البيانات
أوضح وزير الصحة, سلفادور إيلا, و مدير مركز الطوارئ, فرناندو سيمون، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، أن السلسلة تم تعديلها منذ 11 مايو عندما تبين أن الوباء كان مسيطرًا عليه
و شكلت البيانات الجديدة زيادة في عدد الوفيات ب 1177 شخص مقارنة مع أرقام الوفيات السابقة و التي ظلت مجمدة في رقم 27 ألف و  136 شخص, و يتوافق معظم الرقم مع الوفيات التي حدثت في الأسابيع السابقة والتي لم يتم احتسابها بشكل صحيح، نظرًا لأنه في الأيام الأربعة عشر الماضية لم يتم التصريح سوى ب  182 حالة وفاة
و في تعليقه على تضارب الأرقام, قال فرناندو سيمون, مدير مركز الطوارئ الصحية, «لم تكن هناك أبدًا نية لإخفاء عدد  الوفيات، فقط كانت هناك أخطاء، و التي تم تصحيحها بقدر الإمكان » حسب قوله
كما أفاد وزير الصحة، سلفادور إيلا، أنه منذ 11 ماي الماضي, تم إحصاء  34 بؤرة تفشي فيروس كورونا بإسبانيا، منها 9 بؤر لا تزال نشيطة، وكلاهما «تحت السيطرة». هذا و  أصيب 982 شخصا بسبب البؤر المذكورة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here