الثلاثاء , سبتمبر 27 2022

تقرير رسمي..المهاجرون ينقذون النمو الديموغرافي في إسبانيا و المغاربة أكبر الجاليات الأجنبية

الجالية برس – خاص

سجّلت إسبانيا في السنوات الست الماضية تراجعا ديموغرافيا ملحوظا, و ذلك بسبب انخفاض معدل المواليد و زيادة معدل الوفيات, فيما استطاعت الهجرة تعويض النقص الحاصل في نسبة النمو السكاني.

و أدت الزيادة في أعداد المهاجرين القادمين إلى إسبانيا في العام 2021 إلى نمو سكاني بأكثر من 34 ألف شخص, ليصل بذلك عدد سكان إسبانيا إلى 47.43 مليون نسمة، وفقًا للبيانات المؤقتة الصادرة عن المعهد الوطني للإحصاء.

و جاء الارتفاع في عدد السكان العام الماضي كنتيجة لرصيد الهجرة الإيجابي, و الذي بلغ 148 ألف و 677 شخصًا (كان هناك 530 ألف و 401 وافدًا إلى البلاد و 381 ألف و 724 مغادراً)، مما عوّض المعدل السلبي للنمو السكاني بإسبانيا, و الذي بلغ  ناقص113 ألف و 23 شخصًا, حيث تم تسجيل معدل وفيات وصل إلى 449 ألف و 270 شخص, بينما لم يتجاوز معدل الولادات 336 ألف و 247 مولود.

و حسب نفس التقرير, فإن عدد الأجانب المقيمين في إسبانيا وصل إلى خمسة ملايين أجنبي، بينما انخفض عدد السكان من الجنسية الإسبانية بمقدار 15 ألف و 502 شخصًا في العام الماضي.

و حسب الجنسيات, أشارت بيانات المعهد الوطني الإسباني للإحصاء, أن المغاربة هم الأكثر عددا بين الجاليات الأجنبية بالبلاد بحوالي 776 ألف و 223 شخص, يليهم الرومانيين بحوالي 632 ألف و 859 شخص, ثم الإنجليز بحوالي 316 ألف و 529 شخص, الكولومبيين بحوالي 315 ألف و 885 شخص, الفنزويليين بحوالي 220 ألف و 461 شخص.

و خلُص التقرير أن الهجرة تلعب دورا أساسيا في تعويض النقص الحاصل في النمو السكاني في بلد يعرف نسبة شيخوخة كبيرة مثل إسبانيا, ليس هذا و حسب, بل يساهم المهاجرون كذلك في الازدهار الاقتصادي للبلاد من خلال تغطية مجالات التوظيف ذات المهارات المنخفضة, كما يساهمون بنسبة 10 ٪ من دخل صندوق الضمان الاجتماعي.

عن Aljaliyapress

شاهد أيضاً

زيارة عمل تجمع القنصل العام بجيرونا بعمدة بلدة Torroella de Montgrí

الجالية برس – خاص شهد مقر بلدية Torroella de Montgrí القريبة من مدينة جيرونا اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *