الثلاثاء , يونيو 15 2021

كاتالونيا: مشكل القاصرين الغير مصحوبين يتفاقم……جرائم عديدة و احتجاجات السكان لطردهم

الجالية برس – خاص

توالت في الأيام الأخيرة أحداث مؤسفة من سرقة باستعمال العنف و اتهامات بالاغتصاب كان أبطالها مجموعة من القاصرين الغير مصحوبين من نزلاء مراكز الاستقبال و الإيواء و هو ما خلّف حالة من الغضب و السخط بين أوساط الساكنة
و هكذا شهدت بلدة “الماس ناو” حيث حدثت واقعة الاغتصاب احتجاجات قادها بعض من سكان البلدة للتعبير عن غضبهم من انعدام الأمن متهمين القاصرين الغير مصحوبين بالتسبب في هذه الوضعية, و توجه المحتجون إلى إحدى مراكز الاستقبال و إيواء القاصرين و أغلبهم مغاربة و المسمى “باتيستا إي روكا”, حيث حاولوا اقتحامه لطرد القاصرين و هو ما خلق حالة من الفوضى خاصة مع وجود مظاهرة لدعم وجود هذه المراكز, و تدخلت الشرطة الكاتلانية لتفادي وقوع مواجهات بين الطرفين, و أسفرت الأحداث عن اعتقال بعض المحتجين
من جهته, أكد شاكر الحمراني, مستشار الشؤون الاجتماعية و الأسرة بالحكومة الكاتلانية, تعليقا على هذه الأحداث, أن الاحتجاجات التي شهدتها البلدة كانت نتيجة لاستراتيجية منظمة بشكل جيد من قبل مجموعات صغيرة من اليمين المتطرف، حيث تم التعرف على بعض الأشخاص ممن قادوا هذا الاضطراب باعتبارهم من المتشددين و المنخرطين ضمن حزب “فوكس” اليميني المتطرف

و ذكر المستشار أيضا أن الحكومة المحلية ستتهم الأشخاص المعنيين بست جرائم مختلفة عقب محاولة الاعتداء على مركز الاستقبال. و أوضح المستشار أنه سيتم اتهامهم بارتكاب جرائم الكراهية والتمييز، و أيضًا بالتسبب في العديد من الإصابات حيث تعرض أربعة قُصَّر واثنان من البالغين من المركز لجروح ولتهديدات و كذا بتهمة الإخلال بالنظام العام, و هي الاتهامات التي لا تزال خاضعة للتحقيق الذي تقوم به الشرطة الكاتلانية “موسوس ديسكوادرا”
فيما قال المسؤول الأول عن رعاية الطفولة في كاتالونيا أن السلطات ستحاول أيضا محاكمة القاصرين الذين يرتكبون جرائم على الرغم من حمايتهم
أما عمدة بلدية “الماس ناو” جاومي أوليفيراس، فقد شدّد على حاجة البلديات التي تستضيف هؤلاء الأطفال في مراكزهم للحصول على المزيد من الموارد وخطط التعاون بين جميع الإدارات المعنية بهذه المعضلة. وأعرب عن أسفه قائلاً “في نهاية المطاف تحتمل مجالس المدينة موارد لا تتوافق معنا”
و يعد مشكل القاصرين الغير مصحوبين و أغلبهم من المغاربة من المعضلات الاجتماعية التي تواجه السلطات بإقليم كاتالونيا نظرا لتزايد عدد الوافدين و قلة الموارد المالية و غياب برامج فعالة لاحتواء الظاهرة, كما أن غياب أو قلة الدعم من طرف المؤسسات الرسمية المغربية و كذا النسيج الجمعوي يساهم في تفاقم المشكل

عن Aljaliyapress

شاهد أيضاً

في بادرة متميزة..المركز الثقافي الإمام مالك بصالت يفتح مقره لحملة التلقيح ضد كورونا

الجالية برس – خاص خطوة نوعية تلك التي أقدم عليها المركز الثقافي الإمام مالك ببلدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *