الثلاثاء , أكتوبر 19 2021

أصداء إيجابية ترافق تنظيم قنصلية المغرب بجيرونا ليوم الأبواب المفتوحة

الجالية برس – خاص 

كما كان مبرمجا له, نظمت القنصلية العامة للمملكة المغربية بجيرونا يوم الأبواب المفتوحة, و ذلك يوم  السبت 26 أكتوبر 2019 بمقر القنصلية
و قد مكنت هذه المبادرة العديد من أفراد الجالية المغربية القاطنة في دائرة نفوذ القنصلية من الاستفادة من العديد من الخدمات الإدارية من قبيل  استلام جواز السفر أو البطاقة الوطنية أو عقد وكالة إدارية أو عدلية و غيرها من الخدمات, هذا و جندت القنصلية العامة بجيرونا طاقم من الموظفين و الأطر في مختلف التخصصات لإنجاح فعاليات يوم الأبواب المفتوحة
و يأتي تنظيم يوم الأبواب المفتوحة في إطار تقريب الإدارة من المواطنين, كما تندرج في إطار تنفيذ التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله, التي ترمي إلى تحسين و تطوير الخدمات المقدمة لأفراد الجالية بشكل مستمر, كما تأتي مراعاة لصعوبة التنقل و مشقته بالنسبة للعديد من أفراد الجالية الذين لا يستطيعون قضاء مصالحهم طوال أيام الأسبوع و كذا استحالة جلب أبنائهم خلال أوقات الدراسة لقضاء مصالح إدارية
و قد خلفت هذه البادرة صدى طيب و إيجابي بين أفراد الجالية المغربية الذين نوهوا في تصريحات لموقع “الجالية برس” بأجواء حسن الاستقبال و التوجيه, و نجاعة عمل طاقم القنصلية, الشيء الذي  مكنهم من قضاء مصالحهم الإدارية بشكل سهل و سريع دون إخلال بالتزاماتهم العملية و التزامات أبنائهم الدراسية
و في تصريح خص به موقع “الجالية برس”, قال السيد, مصطفى اليملي, القنصل العام للمملكة المغربية بجيرونا,  أن تنظيم يوم الأبواب المفتوحة يندرج في إطار سياسة القرب من المواطن التي تنهجها القنصلية, و كذا مواكبتها المستمرة لمشاكل و انشغالات الجالية المغربية و إيجاد الحلول الناجعة لها, و كذا تسهيل ولوج الجالية المغربية لكافة الخدمات الإدارية في أحسن الظروف

 

عن Aljaliyapress

شاهد أيضاً

المغربي سامي العريشي يعزز صفوف فريق إسباني لكرة السلة

الجالية برس – خاص ذكر موقع “EuropaSur”  أن فريق “Udea Algeciras” لكرة السلة عزز صفوفه …

تعليق واحد

  1. ليست الأصضاء الإجابية هي الصور والتمثيليات مع ما نعيشه يوميآ مندو إفتتاح القنصولية المغربية بمدينة جيرونا .الأهم من هدا هو هناك مشاكيل التي يعيشها أفراد الجالية المغربية خارج القنصلية .يجب لمسؤولي القنصلية بحلها.كفى من الإشهار والتمثيليات.ليس لنا بحاجة إلى الأبواب المفتوحة إدا لم نقل أبواب المغلوقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *